الصورة
14 يناير 2020
14 مارس 2020
8:55 صباحا - 8:55 صباحا

حديقة الحيوانات بالعين.. أرض الدفء للطيور المهاجرة

 

تهاجر أنواع مختلفة من الطيور مع أسرابها الضخمة بكل حرية قاطعةً مسطحات مائية متنوعة، ومسافات طويلة، وتضاريس  وعرة من أنحاء العالم ، مشكلةً بذلك  لوحات فنية جميلة للبحث عن مأوىً جديد لها بهدف الاستقرار والتكاثر وبناء الأعشاش، والتي اختارت حديقتنا  لتكون واحدة من محطاتها. فخلال السنوات الماضية تم رصد أعداد كبيرة منها في مختلف مواقع الحديقة مثل سفاري العين وعالم صحراء الإمارات وذلك بسبب البيئات والموائل الطبيعية التي توفرها الحديقة لهذه الطيور.

هجرة الطيور

تتواجد طيور  حديقتنا في فترات مختلفة من السنة على حسب كل نوع، لكن أغلبيتها وأهمها تكون في فصل الشتاء والبقية في فصلي الربيع والخريف، ونسبة قليلة منها في فصل الصيف، وينحصر مسار هجرة بعضها من مناطق أوروبا إلى أقصى شمال آسيا، حيث جبال الهيمالايا، والبعض الآخر من شمال أفريقيا إلى الجنوب وجنوب شرق آسيا .

 

أنواع الطيور المهاجرة المستقرة في الحديقة

 تحتوي حديقتنا على العديد من العوامل الجاذبة لمختلف الطيور مثل الغاق السوقطري، والنورس الأسخم، والخرشنة بيضاء الخد، والقطا المتوج، والقنبرة السوداء، والعصفور أصفر العنق،و الطيور الخواضة، والطيور الجارحة، مثل العقاب النسارية والشاهين والعصافير الصغيرة، بالإضافة إلى أنواع من اللقلقيات، مثل الواق، ومالك الحزين وترجع أسباب ذلك  إلى وجود محميات آمنة فيها، وأماكن مظللة، وبرك وأحواض المياه.

 

دراسة حركة  الطيور المهاجرة

تحرص الحديقة على دراسة حركة الطيور المهاجرة، وتلاحظ شهرياً أعدادها وأنواعها ومدة إقامتها، ومقارنة نتائج الدراسة بدراسات أخرى في مجال هجرة الطيور، ومن أهم النتائج التي تم رصدها، كثرة تواجد الطيور المهاجرة من شهر مارس إلى شهر سبتمبر في كل سنة، وأبرز أنواعها هي الوروار أزرق الخد، والطيطوي، وهازجة القصب الكبيرة، وأغلبها جاءت من موطنها في أفريقيا، متجهة إلى روسيا صيفاً، وتنطلق من روسيا إلى الإمارات ومن ثم تعود إلى أفريقيا. ونجحت الحديقة في رصد 7 أنواع من الطيور النادرة.

 

إجمالي الطيور المسجلة في 2019

سجلت حديقتنا 98 نوعاً مختلفاً من الطيور لعام 2019 منها 25% مقيمة و39% مهاجرة و32% من زوار فصل الشتاء.