الصورة

غزال الداما

ينحدر غزال الداما من السلالة الغربيّة التي تواجدت في الصحراء الكبرى في المغرب. يعتبر هذا النّوع من الغزلان نوعًا نادرًا ومهدّدًا بالانقراض، حيث إنّ أعداده الحاليّة تقلّ عن 300 غزال. وقد كان الصيد الجائر، ورعي المواشي، والتغيُّر الحضري إحدى أهمّ أسباب قلّة أعدادها.

في الوقت الحالي ستجد هذا النّوع في حدائق الحيوانات فقط، وتبذل حديقتنا جهداً حثيثًا في إكثارها وإعادة إطلاقها للبرية لضمان استمراريتها.

 

الإكثار في الأسر:

هناك ما يقارب الـ 80 حيوانًا من غزلان الداما في حديقتنا، حيث تعتبر حديقة الحيوانات بالعين الوحيدة في العالم التي يوجد بها نوعان من غزلان الداما؛ وهما: غزال أدرا، وغزال المُهر.

 

البحث التجريبيّ لإكثار غزال الداما:

على الرّغم من تعرُّف العلماء على ثلاثة أنواع من هذه الغزلان، إلّا أنّ الخبراء يعتقدون أنّها مماثلة في الواقع نظرًا لأعدادها القليلة، ويُوصون بالتعامل معها باعتبارها نوع واحد عند إكثارها دون الحاجة لفصلها.

نعمل في حديقة الحيوانات بالعين على إجراء بحوث ودراسات لقياس مدى لياقة مواليد الغزلان بعد عملية تبادل الأنواع، ومراقبة صحتها البدنيّة، وفي حال كانت هذه المواليد سليمة، فإنّنا بذلك نوفّر خيارات أكثر لحماية غزال الداما من الانقراض.

 

أبحاث مراقبة غزلان الداما وحمايتها في مواطنها الطبيعيّة:

تعمل حديقتنا بالتعاون مع صندوق صحارى لصَوْن الطبيعة بالإشراف على برنامج مراقبة غزال الداما، وإجراء دراسات بحثيّة ضمن أكبر تجمُّع بريّ متبقٍ لغزلان الداما. يشمل البرنامج أيضًا دراسة ميدانيّة طويلة الأمد، وذلك بوضع كاميرات مراقبة لإشراك المجتمع المحلي في هذه البحوث، ومراقبة أنشطة الصيد.