الصورة
05 مايو 2019
05 أغسطس 2019
3:00 مساءا - 9:00 مساءا

1800 سنة قبل الميلاد في مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء

 

تأخذك هذه التجربة إلى مشهد من مدينة العين يعود إلى عام 1800–1500 قبل الميلاد، سترى خلالها تحفة فنية من المجوهرات المستخدمة في العصر البرونزي تدل على التطور التقني والصناعي في تلك الفترة.

يتيح لك مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء في هذه التجربة فرصة رائعة لمشاهدة حلية من المجوهرات التي كانت تستخدم في فترة (وادي السوق) ، حيث ستحظى بالتعرف على جزء من حياة السكان في مدينة العين خلال تلك الحقبة التي تمثل إرثاً عريقاً من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتستمر التجربة التي يجدها الزائر في قاعة تكريم الشيخ زايد حتى 5 - أغسطس 2019 ضمن برنامج "رحلة قطعة" الذي يقدمه متحف قصر العين التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لعرض مقتنيات المتحف أمام الجمهور.

ما هي حلية وادي السوق ..

هي قلادة من معدن "الإليكتروم" وهو خليط طبيعي من الذهب والفضة، مصنوع على هيئة حيوانين متلاصقين من ذوات القرون.

ورجحت الأبحاث الأثرية أن الحلية قد استخدمت لغرض الزينة لكلا الجنسين، بحيث تعلق بالرقبة كالقلادة وتسمى أيضاً بـ"دلّاية"، ومن المحتمل أيضاً أنها كانت تُستعمل لغرض ديني أو غرض آخر عدا التزيين.

وتعد القلادة واحدة من مكتشفات البعثة المحلية في مدفن القطارة بالعين، حيث عثر سابقاً على قطع مجوهرات مشابهة في قبر من حقبة متأخرة جداً من فترة أم النار في تل أبرق، وكان أهم ظهور لهذا النوع من الحلي يعود إلى فترة وادي سوق، وقد عثر على قطع مشابهة في قبور البدية وشمل وضاية.  يشير أعدادها وتوزيعها إلى أنها صنعت محلياً، ويبلغ وزنها حوالي 11 جراماً.