الصورة
17 مايو 2020
19 يوليو 2020
9:00 صباحا - 8:00 مساءا

الأرض تتسع لنا جميعاً

تخيل لو كان العالم بلون واحد، لا يعيش فيه سوى البشر، هل غمرك إحساس بالوحدة لمجرد تخيّل ذلك؟ بادر بإضافة بعض الألوان إلى النباتات من حولك، وتخيل مجموعات الحيوانات تلهو حول المسطحات المائية، ولا تنسى إلحاق أسراب الطيور بالسماء الزرقاء ثم استمتع بنعمة الهواء النقي واعتنق لحظات السعادة مجدداً! هنا تكمن أهمية التنوع البيولوجي لعالمنا، إنها المحرك الأساسي لكل ما هو جميل وقوي في كوكب الأرض.   

  

ما هو التنوع البيولوجي؟   

هو تنوع الحياة وتقلبها على الأرض. يقيس التنوع البيولوجي مدى مستوى تنوع الجينات والأنواع والنظام البيئي بما في ذلك النباتات والحيوانات والفطريات والكائنات الحية الأخرى.  

  

ماهي أنواع التنوع البيولوجي؟  

يشمل التنوع البيولوجي ثلاث أنواع رئيسية:   

1- التنوع البيولوجي الجيني: الاختلاف في الموارد الجينية للكائنات الحية 

2- التنوع البيولوجي في الأنواع: وجود أنواع مختلفة من الكائنات الموجودة في منطقة معينة 

3- التنوع البيولوجي الإيكولوجي: التنوع في النباتات والحيوانات التي تعيش معاً تربطها سلاسل غذائية 

  

ما سبب أهمية التنوع البيولوجي؟   

التنوع البيولوجي هو السر وراء نظام بيئي قوي، فالتغيرات الصغيرة يكون لها تأثير طفيف على استقراره. لتتضح الصورة دعونا نتخيل بحيرة بها نوع واحد فقط من الأسماك، وبسبب تفشي مرض ما ماتت جميع هذه الأسماك تاركة الطيور التي تتغذى عليها بلا غذاء...فما الذي سيحدث؟ سينهار في نهاية المطاف النظام البيئي للبحيرة كاملاً.  

  

ما الذي يقدمه التنوع البيولوجي الصحي؟  

  • تنقية المياه والهواء 

  •  التربة الخصبة 

  •  مخزونات الغذاء وإعادة تدويرها 

  • التعافي من التلوث 

  • استقرار المناخ 

  • الصيانة المستمرة للنظم البيئية 

  • التعافي من الكوارث، مثل حرائق الغابات وتفشي الفيروسات وما إلى ذلك 

  • توفر الموارد لليوم وللغد مثل الغذاء والنباتات وفرص التكاثر وتعداد الكائنات والتنوع الجيني وغيرها 

  • فرص البحث والتعليم والسياحة والقيم الثقافية 

  

كيف يتم قياس التنوع البيولوجي؟  

يستخدم العلماء أساليب مختلفة لقياس التنوع البيولوجي، مثل: حصر عدد الأنواع المختلفة التي تستوطن منطقة معينة ومقدار التشابه بينها ومدى تفردها، وكذلك أنواع النظم البيئية المتشكلة في حدود المناطق الجغرافية.  

  

ماهي المناطق الفعالة للتنوع البيولوجي؟  

هي المناطق الجغرافية المعروفة بأعداد كبيرة من الأنواع والتي شهدت خسارة كبيرة في موائلها الطبيعية. هناك حوالي 36 منطقة فعالة للتنوع البيولوجي حول العالم، وتتميز هذه المناطق بجمالها الناضح بالحياة والتنوع، بدءاً بالنباتات والحيوانات وحتى إلى الكائنات الحية الدقيقة التي في الغالب لا تتواجد في مكان آخر في العالم.  

  

ما أسباب انخفاض التنوع البيولوجي؟  

تدمير الموائل الطبيعية الناتج عن الأنشطة البشرية المختلفة مثل الصيد الجائر والتلوث.  

  

كوفيد-19 والتنوع البيولوجي  

بالتزامن مع الحجر، أظهرت العديد من الأبحاث العلمية التأثير الإيجابي على الأرض التي شهدت انخفاضا كبيرا في التلوث وانبعاثات غازات الاحتباس الحراري، بالإضافة إلى انخفاضات في حركة الزلازل ومدى نظافة المياه في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي ساهم وبشكل مباشر في تنشيط وزيادة التنوع البيولوجي.  

  

 ماهي الجهود التي تقوم بها المؤسسات والجمعيات لحماية التنوع البيولوجي؟  

  • صون النباتات والحيوانات في موائلها الطبيعية 

  • المحافظة على مناطق التكاثر والمخازن الطبيعية للغذاء والتي تساعد في تكاثر الأنواع المختلفة وخصوصا المهددة بالانقراض 

  • سن العديد من اللوائح والقوانين وحظر أنشطة الصيد 

  • نشر الوعي بأهمية الحفاظ على التنوع البيولوجي 

  •  تجنب الإفراط في استغلال الموارد الطبيعية 
     
      

كيف يمكنك المساعدة؟   

خطوة صغيرة متكررة يمكن أن تغير العالم أجمع، أليس كذلك؟ للمساعدة في الحفاظ على التنوع البيولوجي يمكنك أن تغير عادات بسيطة، مثل: استبدال العبوات البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة بعبوة يمكن إعادة استخدامها، وترشيد استهلاك الكهرباء. كما يمكنك زراعة بعض الأشجار في حديقة منزلك أو المشاركة في أنشطة الزراعة. هذه الخطوات الصغيرة ستتحول إلى ظاهرة تحول كبيرة إذا احتذى بها 8 مليار شخص آخر.