الصورة
11 يونيو 2020
31 ديسمبر 2020
9:00 صباحا - 8:00 مساءا

إنقاذ غزلان الداما

بمجرد أن تحط خطوتك الأولى استعدادا لمغامرة استثنائية في حديقتنا، سيستقبلك غزال جميل يتميز برقة و فرادة منظره، حيث يقف بكل ثقة بانتظار العدسات التي تتهافت عليه كعادتها لالتقاط أجمل الصور التذكارية... مرحبا بك في معرض غزال الداما! احرص على عدم تفويت اللحظة التي تقفز فيها معا، حيث تطير كل حوافرها في الهواء في مشهد مدهش يدعو للفرح! إن هذه القفزات هي احدى السلوكيات الشائعة لدى هذه المخلوقات الجميلة. 

 

يتميز غزال الداما بحجمه الكبير ليكون أكبر أنواع الغزلان حجما، حيث يصل طوله من منطقة الكتف إلى 99  سنتيمترا مع رقبة طويلة ونحيلة يصل طولها إلى 120 سنتيمترا. يزن حوالي 75 كيلوجراما، أما أكثر ما يلفت الانتباه فهما عيناه الواسعتان وقرونه المعقوفة بشكل دقيق. كما يمتاز عن غيره بلون فراءه الناصع البياض الذي تتخلله بقع من اللون البني المحمر في منطقتي الظهر والرقبة، ولا تزيده البقعة البيضاء في الجزء العلوي من العنق إلا تفردا وجاذبية. 

 

تعتبر الأراضي القاحلة وشبه القاحلة في القارة الأفريقية الموطن المثالي لهذا الغزال الرائع، ولكن مع بقاء ما يقارب 100 غزال فقط في البرية فقد تم تصنيفه من قبل القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض IUCN بـ "حيوانات على حافة الانقراض". لقد انحسرت أعداد هذه الحيوانات لأسباب كثيرة منها التصحر وتدمير الموائل الطبيعية والصيد الجائر وزيادة أعداد الماشية وكذلك الحروب في هذه المناطق. وبسبب هذا الانحسار المخيف، عقدت ورش عمل عالمية لصون غزال الداما من خطر الانقراض والتي انطلقت من إدنبرة بهدف متابعة وتقييم عدد من المجموعات المؤهلة للتكاثر سواء الموجودة في الأسر أو المحميات أو في البرية. 

  

بعد حضورنا لورشة العمل في عام 2013، كثفنا جهودنا للحفاظ على غزال الداما حيث نقوم حالياً بتنفيذ أحد أهم برامج البحث في إكثار ما يزيد عن  80 غزال من نوعيين فرعيين هما الأدرا والمهر المتواجدين لدينا في معارض حديقتنا الجميلة. علاوة على ذلك فقد شاركنا في العديد من ورش العمل والمطبوعات والنشرات والبحوث التي تسلط الضوء على الحالة الراهنة والمتوقعة مستقبلا لغزال الداما في البرية. وفي العام 2019 قمنا بنشر استراتيجية الحفاظ على غزال الداما للأعوام 2019-2028  بالتعاون مع مختلف الشركاء الدوليين حيث أبرزت هذه الاستراتيجية العديد من النقاط المهمة لإنقاذ هذه النوع مثل:   

 

  • دراسة الوضع الحالي لهذا النوع   

  • الأعداد والمجموعات المتواجدة حول العالم (في الأسر والمحميات وفي البرية)   

  • الخيارات المتواجدة للحفاظ على الداما غزال  

  • خطط العمل   

  • تقييم مدى فاعلية الاستراتيجية السابقة  

  • متطلبات البحث والتدريب   

  • المشكلات الديموغرافية والجينية التي يواجها هذا النوع 

  

يعد الحفاظ على الحياة البرية مسؤولية مهمة للغاية وذلك لضمان التنوع البيولوجي الذي يعتبر أهم عنصر للحفاظ على صحة كوكب الأرض، وهنا يكمن الدافع الأساسي وراء سعينا الدؤوب للمشاركة الفعالة في جهود صون الحياة البرية العالمية. عند زيارتك لنا مستقبلا، جرب استخدم ميزة "خطط لزيارتك" في تطبيق الهاتف الذكي والتي ستساعدك في لقاء جميع الحيوانات المفضلة لديك. إذا كنت مهتماً بمعرفة المزيد عن جهودنا في صون الحياة البرية، يرجى الضغط هنا.